حقوق الملكية وقرصنة المنتجات الرقمية بالحلال!

هناك فئة من الناس تعتدى بالسرقة على أعمال الآخرين الرقمية، وفي بعض الأحيان تنسبها لنفسها ثم تقوم بنشرها وتوزيعها مجانا. التعدي يشمل الأعمال الرقمية سواء كانت هذه الأعمال معروضة بمقابل مالي أو بدون، العجيب أن هذه الفئة من السارقين لديهم الحجة من منطلق ديني! مثل: فعل الخير، ونشر العلم وزكاة العلم ونحوه.

المنتجات الرقمية هي كل ما يتم انتاجه من خلال الحاسوب، مثل الكتب الإلكترونية، الصوتيات، المرئيات وملفات الفيديو، الصور والمواقع والبرامج والتطبيقات، الدورات، ملفات الخطوط التي يتم تركيبها واستخدامها في التصميم وغيرها هي منتجات رقمية.


هل الدين يبيح ذلك؟

لو افترضنا أن حجج السارقين صحيحة وأن هناك دين يبيح ذلك، لكان في ذلك ظلم للناس، لأن هذا هو تعدي على اعمال وممتلكات وأموال الناس بغير وجه حق.

الحجج التي يستند عليها السارقون، توضح جهلهم واستخدامهم لبعض المصطلحات بدون علم ولا دليل. فكما أنه لا يجوز لك التعدي على ممتلكات الناس المادية وسرقتها ثم التصدق بها، أيضا لا يجوز لك التعدي على ممتلكات الناس الرقمية وسرقتها ثم التصدق بها أو التبرع بها. (راجع روابط لبعض الفتاوى في آخر المقال)

بدائل لفعل الخير بدون سرقة

لمن يسرق ممتلكات الناس الرقمية بحجة فعل الخير وزكاة العلم ونشر العلم وكذا، يمكنك فعل الخير ونشر المعرفة مما تملك من عملك ومالك وجهدك، وليس من عمل ومال وجهد الآخرين.

على سبيل المثال لو كان المنتج الرقمي دورة:

  • يمكنك شراء 3 نسخ من الدورة واهدائها لـ 3 أشخاص، فبذلك تكون قد ساهمت في فعل الخير ومساعدة الطرفين بدون خسارة لأحد.
  • يمكنك المساهمة في نشر العلم من خلال نشر روابط للدورات المجانية المنتشرة على يوتيوب.
  • ويمكنك عمل دورة مشابهة تبذل عليها مجهود وتشرحها بطريقتك وبشكل أفضل ثم تنشرها مجانا.

ماذا تفعل لحماية منتجاتك الرقمية؟

يجب أن تعرض في منتجك الرقمي بشكل واضح شروط الاستخدام، وحقوق الملكية وتوضح طرق الاستخدام الخاطئة، وتبين أن مخالفة هذه الشروط يعد انتهاكا لحقوق الملكية وشروط الاستخدام مما سوف يعرض المخالف للمسائلة القانونية، بسبب مخالفة القوانين المحلية والدولية وقد يترتب عليه دفع تعويضات للخسائر التي يتعرض لها صاحب المنتج الرقمي.

ماذا تفعل إذا تعرضت أعمالك للسرقة؟

السارق في الغالب يقوم بأخذ نسخة من أعمالك ثم ينشرها على أحد مواقع مشاركة الملفات، ثم يقوم هو وغيره بنشر الروابط لتحميل هذه الملفات، في المواقع والشبكات الإجتماعية المختلفة.

عليك تبليغ موقع استضافة الملفات والموقع الذي تم عليه نشر روابط التحميل، وكذلك تبليغ المستخدم (السارق) بأن هذا الفعل هو انتهاك وتعدي على حقوق الملكية وسوف يعرضكم للمسائلة القانونية لأن هذه الأعمال ذات حقوق ملكية ونشرها في موقعكم ومن قبل المستخدم (س) هو مخالفة لهذه الأنظمة.

أغلب المواقع وشبكات التواصل ومواقع الاستضافة، تستقبل الشكاوي حول هذا الموضوع وتقوم بحذف المحتويات المخالفة وأيقاف حساب المستخدم.

روابط ذات صلة بموضوع سرقة الأعمال الرقمية

الكاتبأسامة يونس

استشاري في تجربة المستخدم وتصميم المنتجات الرقمية. يقدم المساعدة لتطوير منتجات منافسة عالميا. المزيد من التفاصيل على موقعه الشخصي osamayy.com.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *