نتائج مضاعفة بعد حل مشكلة في تجربة المستخدم

هذه المقالة هي دراسة حالة لموقع محول الوحدات، تتضمن اكتشاف مشكلة وحلها ونتائج هذا الحل من خلال التحسين المستمر لتجربة المستخدم.

موقع محول الوحدات النسخة 13

في إحدى السنوات اللاحقة من تطوير موقع محول الوحدات، ومن خلال عملية التحسين المستمر لتجربة المستخدم، لا حظت أثناء مراجعة أداة تحليل الزوار انخفاضا تدريجيا في الزيارات استمر لأكثر من شهر، هذا الانخفاض كان مؤشر لوجود مشكلة أو عدة مشاكل تواجه الزوار، لكنها لا زالت غير معروفة.

انخفاض تدريجي في الزيارات لموقع محول الوحدات

البحث عن المشكلة

التحدي في هذا النوع من المواقع، هو عدم قدرة أدوات تحليل الزيارات مثل جوجل أنالتكس (Google Analytics) وغيره من أدوات على إعطاء معلومات كافية، لأن الموقع عبارة عن تطبيق ويب مكون من صفحة واحدة فقط، ولا يوجد صفحات أخرى وهذا يؤدي للحصول على معدل ارتداد عالي (bounce rate)، قد يعني أن الزوار يغلقون الموقع عند زيارة الصفحة الرئيسية والوحيدة في الموقع، أو قد يعني في مثل هذا النوع من المواقع أن الزوار ينجزون ما يريدون القيام به بسرعة وهذا شيء جيد للمستخدم وأحد معايير قابلية الاستخدام.

هناك تحدي آخر يواجه أغلب المواقع المكونة من صفحة واحدة وهو صعوبة قراءتها إذا كانت (Single Page Application – SPA) ومن ثم تصنيفها من قبل محركات البحث، وهذا يرجع لعدم وجود نصوص كافية في صفحات الموقع يمكن من خلالها فهم محتوى الموقع لتصنيفه وأرشفته.

بعد تحليل الزيارات، ومراجعة لوحة تحكم محرك البحث search console، وتحليل المنافسين Competitor Analysis، استنتجت التالي:

هناك مشكلة تواجه بعض الزوار من دول مختلفة غير عربية، في حين أن بعض هذه الدول لديها وحدات قياس متشابهة الاسم لكن مختلفة القياس، وتصميم الموقع لا يوضح تفاصيل أكثر عن وحدات القياس، وهذا يسبب ارتباك للزوار وبذلك يتم الخروج من الموقع والبحث عن موقع آخر.

الحل المقترح

الحل المقترح لهذه المشكلة، هو توضيح نوع القياس المستخدم بمزيد من المعلومات، حتى لا يحصل لبس مع الزوار، فبدلا من استخدام قياس “جالون” أصبحت بعد التحسين “جالون سائل”، أيضا تم إضافة اختصار لاسم القياس. وهكذا أصبح الموقع بعد حل المشكلة كما في الصورة التالية.

موقع محول الوحدات – النسخة 26

حسنا، هناك من يقول هل هذا كل ما قمت به فقط، إجراء بعض التعديلات البسيطة على واجهة المستخدم؟

ما يراه العميل أو ما يظهر من عملية تحسين تجربة المستخدم هو جزء بسيط من العمل والخطوات التي تمت، وبناءً عليها تم إجراء مثل هذا التعديل على الواجهة. فجميع خطوات العمل من تحليل زيارات الموقع وتوقع وجود مشكلة ثم البحث عن المشكلة واستخدام تحليل المنافسين لمحاولة اكتشاف المشكلة، وثم إيجاد حلول مناسبة لهذه المشكلة، كل هذه الخطوات (غير مرئية) وتمت قبل إجراء هذه التعديلات (المرئية الطفيفة) على الواجهة.

نتائج حل المشكلة

تحسين تجربة المستخدم هي استثمار طويل الأجل لذلك قد لا تظهر نتائجه إلا بعد بضعة أشهر

بعد بضعة أشهر في شهر مارس أي بعد 6 أشهر تقريبا من تحسين تجربة المستخدم، نشاهد النتيجة وهي صعود الزيارات ليس إلى المستوى السابق فقط (قبل الانخفاض) بل تضاعفت عن المستوى السابق لتصبح الزيادة 100%.

زيادة زوار موقع محول الوحدات بعد تحسين تجربة المستخدم

أيضا من النتائج الأخرى لتحسين تجربة المستخدم واستخدام هذا الحل، تم تحسين ترتيب الموقع في نتائج محركات البحث ليصبح في المرتبة الثانية – لله الحمد من قبل ومن بعد.

ترتيب محول الوحدات في نتائج محرك بحث google

الخلاصة

  • غالبا مشاكل وتحسينات تجربة المستخدم قد تكون غير مرئية وغير ظاهرة لك، لذلك ركز على النتائج وليس على واجهة المستخدم وعلى المظهر.
  • تحسين تجربة المستخدم هي عملية مستمرة واستثمار طويل الأجل، لذلك استمر في التحسين بشكل دوري والنتائج سوف تظهر بعد بضعة أشهر على الأقل.
  • تحليل بيانات الزوار قد يجيب على العديد من الأسئلة ويكتشف المشاكل في وقت مبكر، لذلك شارك هذه التحليلات مع مصمم تجربة المستخدم إذا طلب ذلك.

كل دولار تنفقه على تحسين تجربة المستخدم يعود عليك بفائدة قد تصل إلى 100 دولار
المصدر: Robert Pressman’s book Software Engineering

روابط ذات صلة بالموضوع

الكاتبأسامة يونس

استشاري في تجربة المستخدم وتصميم المنتجات الرقمية، اقدم المساعدة في تصميم وتحسين، وحل مشاكل تجربة المستخدم، للمواقع والتطبيقات، لجعلها مميزة، سهلة الاستخدام، ومتفوقة على المنافسين. خدماتي متوفرة على: osamayy.com.

2 تعليقات على نتائج مضاعفة بعد حل مشكلة في تجربة المستخدم

  1. تنبيه:

  2. تنبيه:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *