نصائح لتحسين المواقع – الحلقة الثامنة

نصائح لتحسين تجربة المستخدم في المواقع الإلكترونية

وجود موقع إلكتروني اصبح ضروري سواء للأشخاص لعرض خدماتهم وأعمالهم أو للمؤسسات وللشركات الصغيرة والكبيرة لعرض منتجاتهم وخدماتهم. وجود حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لا تكفى ولا تغني عن وجود موقع الإلكتروني بالإضافة إلى أن وجود موقع إلكتروني هو ميزة تنافسية ويعطي مصداقية أكبر للجهة صاحبة الموقع.

إنشاء موقع لا يعني بالضرورة انه يحقق الفائدة المرجوة منه بشكل تلقائي بل يحتاج إلى تحسين تجربة المستخدم.

تحسين تجربة المستخدم

  1. سرعة الموقع يفضل أن تكون السرعة المستغرقة لتحميل الموقع الإلكتروني وظهوره على أجهزة المستخدمين أقل من 4 ثواني.
  2. تصميم الويب المستجيب وهذا يعني قابلية الموقع للعمل على الأجهزة والشاشات المختلفة مثل الهواتف والأجهزة اللوحية بحيث لا يحتاج الزائر إلي تصغير أو تكبير الموقع في كل مرة لكي يظهر بشكل جيد ومتناسب مع أبعاد الشاشة.
  3. إمكانية الوصول وتعني مراعاة تصميم الموقع للمستخدمين الذين لديهم مشاكل في السمع والنظر وتحت الظروف المختلفة لتسهيل وصولهم للموقع والتعامل مع العناصر فيه، وهذا من شأنه زيادة شريحة المستخدمين والزوار الذين يمكنهم الاستفادة من الموقع الإلكتروني.
  4. استخدام البروتوكول الآمن HTTPS لكل صفحات الموقع يعطي المزيد من المصداقية والآمان للمستخدمين.
  5. التوافق مع محركات البحث وتحسين الظهور فيها من شأنه زيادة المستخدمين والزوار للموقع الإلكتروني بشكل كبير، النتائج تظهر على المدى البعيد.

تحسين تجربة المستخدم لمواقع الأعمال الصغيرة

هذه نصائح لتحسين تجربة المستخدم للمواقع والمؤسسات الفردية والشركات الصغيرة مثل مطاعم الوجبات السريعة، المراكز الصحية وغيرها والتي قد تستخدم الموقع الإلكتروني لعرض المعلومات والتسويق لهذه الجهة.

  1. إضافة التفاصيل الدقيقة
    كم مرة شاهدت صورة المنتجات ولم تجد معلومات كافية حول المواصفات والسعر ؟

    عرض المنتجات ومواصفاتها مع الصورة بالإضافة إلى السعر يساعد الزائر في اتخاذ قرار الشراء في وقت أسرع.

    هل جربت الذهاب إلي مركز صحي لعمل علاج طبيعي فتفاجأ بأن السعر تضاعف أو أن الذي يقوم بالجلسة هي ممرضة وليس ممرض؟

    إذا كان الموقع يعرض خدمته لأحدى الجهات فمن الضروري إضافة شرح واضح عن الخدمة المقدمة وآلية تقديمها والوقت المستغرق لإنجاز الخدمة وشروط تقديم هذه الخدمة، وأخيرا تكلفة وسعر هذه الخدمة.
  2. إضافة معلومات التواصل
    هل حاولت التواصل مع أحد الجهات ولم تجد رقم هاتف أو بريد إلكتروني؟

    من الضروري عرض معلومات التواصل مثل رقم الهاتف أو البريد الإلكتروني أو كلاهما، أيضا من الجيد إذا تصفحت الموقع من خلال الهاتف إتاحة النقر على رقم الهاتف للاتصال مباشرة.
  3. إضافة الموقع على الخارطة
    هل حاولت الوصول للعنوان الموضح في الموقع ولكنك  لم تستطع لعدم وجود تفاصيل كافية؟

    عرض الموقع والمكان علي الخارطة بشكل واضح وإتاحة خاصية التكبير والتصغير للخارطة بالإضافة إلي كتابة اسم المدينة واسم الشارع ورقم المبني والطابق سوف يساعد للوصول للعنوان بأسرع وقت ممكن.
  4. كتابة أوقات الدوام بشكل واضح
    هل ذهبت للشراء من متجر أو مطعم ووجدته مغلق، لأنك جئت خارج أوقات الدوام؟

    كتابة وعرض ساعات العمل والإجازات بشكل واضح سوف يوفر من وقت العملاء وسوف يزيد المبيعات لان العملاء سوف يأتون للشراء خلال أوقات العمل.
  5. تحديث المعلومات
    كم مرة ذهبت إلى متجر وأخبرك أن العرض انتهى ومعلوماتك قديمة، أو ذهبت لإنجاز معاملة في أحد الجهات بناء علي المعلومات في موقعهم الإلكتروني وأخبروك بأن هذه المعلومات قديمة!

    عند الإعلان عن عرض في الموقع الإلكتروني، يجب أن يتضمن تاريخ محدد بحيث يستطيع الزائر معرفة متى يبدأ ومتى ينتهى هذا العرض، إذا كان هناك معلومات يتم تحديثها في الموقع من الجيد تدوين تاريخ آخر تحديث للمعلومات وتاريخ صلاحيتها.

متجر لبيع الحواسيب

محل لبيع الحواسيب وملحقاتها يعرض من خلال موقعه الإلكتروني أسماء المنتجات وصور لها ويقدم خدمات التوصيل والدفع عند الاستلام ويستقبل الطلبات من خلال الهاتف، المشكلة التي تواجه هذا المحل هي استقبال العديد من المكالمات، للاستفسار عن المواصفات والأسعار للمنتجات المعروضة على الموقع وكثير من هذه الأسئلة مكررة.

مدة المكالمة قد تصل إلي خمس دقائق وبعد ذلك قد لا يشتري المتصل لأن السعر أو المواصفات لا تناسبه وهذه المدة – الخمس دقائق – تعني فترة عمل بدون إنتاجية وخسارة مكالمات أخرى لعملاء آخرين لان الخط مشغول.

بعد تحسين تجربة المستخدم للموقع الإلكتروني التي تضمنت كتابة المواصفات لكل منتج مع السعر وعرض أسئلة العملاء المكررة مع الإجابة عليها، النتيجة التي تحققت هي استقبال عدد أكبر من المكالمات وأيضا تقليل الاستفسارات لأكثر من 70% وهذا يعني إنتاجية أفضل للعاملين والحفاظ على وقت العملاء وبذلك تحسين تجربة العميل.

نصيحة أخيرة

ابدأ بما هو متاح ثم استمر بالتحسين، فوجود موقع من صفحة واحدة أفضل من عدم وجود موقع.

لا تخسر المزيد واستثمر في تحسين تجربة المستخدم.

أسامة يونس

روابط ذات صلة بتحسين تجربة المستخدم للمواقع

بواسطة أسامة يونس

استشاري في تصميم المنتجات الرقمية، شاركت في تطوير مواقع حكومية وعالمية، اقدم المساعدة لبناء منتجات منافسة وناجحة. خدماتي متوفرة على: osamayy.com.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.