التصميم الجميل غير ضروري لمنتجك الرقمي

لا حظت عددا من المنتجات الرقمية في مراحلها الأولى، تهتم “بالتصميم الجمالي”، قبل أن تحصل على عملاء وتختبر ابسط صورة للمنتج في السوق (MVP).

ما تعلمته خلال 20 عام من الخبرة في تطوير المواقع، هو أن “التصميم الجمالي” لشكل الأزرار وغيرها من عناصر ومحتويات الموقع، لن يحبب الزوار في موقعك ولن يزيد من فرص شرائهم وتفاعلهم، ولن يجعلك تتفوق على المنافسين، بالقدر الذي يحدثه التركيز على تحسين تجربة المستخدم.

بعد أن تحصل على عملاء ويصبح لديك منافسين، في هذه المرحلة تحتاج إلى تمييز منتجك عن الآخرين من خلال تصميم علامة (ماركة) له. عندها أنصحك بأن تكون كريما بدفع المال إلى شركة أو مستقل متخصص في تصميم الماركات التجارية.

زوار الموقع يبحثون عن الخدمة والمعلومة

نتصفح ونستخدم العديد من المواقع والتطبيقات يوميا، للحصول على معلومات أو خدمة، ولا تقضي الوقت في التأمل في جمال وتصميم أزرار الموقع، أليس كذلك؟

فمثلا عند قراءة التغريدات على موقع تويتر، هل نقضي بعض الوقت ونتأمل “التصميم الجمالي” للموقع في كل مرة؟

بالطبع لا، وهذا ينطبق على جميع المواقع والتطبيقات. فنحن نزور المواقع للحصول على معلومة أو خدمة وليس للتأمل في تصميم المواقع وجمالها.

ليس جميلا لاتعني بالضرورة قبيحا

ما تراه جميلا او قبيحا، قد يراه الآخرون غير ذلك، فالجمال موضوع نسبي يختلف من شخص لآخر ولا يمكن قياسه. أما تجربة المستخدم فيمكن قياسها من خلال تفاعل المستخدمين (اختبار قابلية الاستخدام).

عند التركيز على تحسين تجربة المستخدم، فإن مصمم تجربة المستخدم سوف يهتم بالتعديل على عناصر ومحتويات الموقع، حتى تلبي احتياجات وتوقعات العملاء وتحقق أهداف المنتج (البزنس).

أما عند التركيز على إنشاء تصميم جميل وجذاب وحديث، فإننا ننفق الكثير من المال والوقت لإنجاز مالا يمكن قياسه وغير مهم لزوار ومستخدمي الموقع.

أغلب المواقع العالمية ليس لديها “تصميم جمالي”!

هل لا حظت ذلك؟

المواقع الحديثة لا يوجد بها تصميم جمالي، إنما توزيع للعناصر والمحتويات والكثير من المساحات الفارغة بين العناصر؛ وهذا ما يفسر تشابه هذه المواقع، وخصوصا عند تصفحها من خلال الهواتف الذكية.

بعض الأمثلة لمواقع عالمية

موقع الخدمات والمعلومات الحكومية في المملكة المتحدة، بسيط، واضح وسريع.

موقع الخدمات الحكومية في المملكة المتحدة

موقع ريدت

موقع ريديت

موقع فيسبوك

موقع فيسبوك

موقع لينكدإن

موقع لينكدإن

الخلاصة

لا تنفق أموالك لعمل تصاميم جميلة لن ينتبه لها المستخدمون ولن يستفيدوا منها، ولن تعود عليك بالنفع المادي، وفي المقابل ركز على الاستثمار في تحسين تجربة المستخدم لموقعك للنجاح والتفوق على المنافسين.


أطلب استشارة مجانا، إذا كنت تواجه أحد هذه العلامات الأربعة، لمساعدتك على فهم التحديات والفرص التي تواجه منتجك الرقمي سواء كان موقع أو تطبيق إلكتروني.


روابط ذات علاقة بتحسين تجربة المستخدم

بواسطة أسامة يونس

استشاري في تصميم المنتجات الرقمية، شاركت في تطوير مواقع حكومية وعالمية، اقدم المساعدة لبناء منتجات منافسة وناجحة. خدماتي متوفرة على: osamayy.com.

تعليق واحد

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *