تأثير تجربة المستخدم على المشروع الرقمي – 002

محتويات الحلقة الثانية: التأثير على سمعة المشروع .. هل تحتاج الأنظمة الإلكترونية إلى تحسين تجربة المستخدم؟ .. عندما يتوقف تحسين تجربة المستخدم .. ماهو متوفر لا يعني أنه الأفضل

مقدمة وتعريفات – 001

المحتويات

الهدف من البودكاست .. نبذة عن أسامة يونس .. من هو المستخدم؟ ماهي تجربة المستخدم؟ متى أبدأ بتحسين تجربة المستخدم للمشروع؟

بودكاست تجربة المستخدم يهدف إلى المساعدة في بناء مشاريع رقمية ناجحة على المستوى المحلي، وتستطيع المنافسة إقليمية وعالمية، خصوصا مع دخول شركات عالمية إلى منطقة الشرق الأوسط.

المشاريع\المنتجات الرقمية: هي الأنظمة الإلكترونية والمواقع والتطبيقات على اختلافها.

من خلال حلقات البودكاست أحاول الإجابة على الأسئلة التالية:

ماهية تجربة المستخدم؟ من هو المستخدم؟ كيف أواجه المنافسين؟ لماذا هناك مواقع وتطبيقات تفشل وأخرى تنجح؟ كيف أعرف إذا كان مشروعي مرغوب أم لا من قبل المستخدمين؟ هل استطيع تغيير عادات وسلوك المستخدمين؟ لماذا هناك الكثير من المستخدمين يفضلون التطبيق المنافس مع أن تطبيقي يقدم نفس الخدمة، وربما أفضل؟

نبذة عن أسامة يونس

محدثكم أسامة يونس، استشاري في تجربة المستخدم وتصميم المنتجات الرقمية، خبرة لأكثر من 15 عاما، شاركت خلالها في تطوير مواقع متنوعة منها مواقع حكومية وعالمية. عملت في البرمجة والتصميم، ثم التطوير وأخيرا الاستشارات.

منذ بداية عام 2017 تفرغت بشكل كامل لعملي الخاص كاستشاري مستقل “Freelancer” واقدم أغلب خدماتي عن بعد.

فلسفتي في تجربة المستخدم تتمحور حول التركيز على النتائج، لا أهتم كثيرا بمراحل ومنهجيات وأخذ الأمور كما حددها الآخرون، وإنما أختار وابتكر ما يمكن أن يعمل ويناسب متطلبات المشروع وظروفه، فكل مشروع له خصوصيته.

قد يتفق معي البعض أو يختلف في بعض المواضيع، لكننا نتفق جميعا أن الحكم، هو النتيجة النهائية، لاختبار قابلية الاستخدام

هنا اذكر اقتباس للمؤلف ورجل الأعمال تيم فارجو، يقول”لا تخبرني عن مجهودك. أرني نتائجك”

من هو المستخدم “User”؟

هو كل شخص يستخدم منتج أو نظام أو خدمة، فقد يكون هو العميل أوالزبون أو الزائر لموقع إلكتروني أو الموظف الذي يعمل على نظام الشركة.

ماهو تعريف تجربة المستخدم “User Experience – UX”؟

هي التأثير الناتج على المستخدم من خلال استخدام منتج أو نظام أو خدمة.

قد يكون التأثير إيجابي أو سلبي، وهنا يأتي الهدف من تحسين تجربة المستخدم أو تصميم تجربة المستخدم وهو جعل التأثير إيجابي ويخدم المشروع والبزنس.

يوجد هناك تعريفات مختلفة في المواقع المختصة لكن جميعها تؤدي إلى نفس الفكرة.

تجربة المستخدم ليست ولا تعني الواجهة الرسومية “User Interface – UI”

هناك من يختزل تجربة المستخدم في التصميم فقط وهذا غير صحيح، بل هي أكثر من ذلك، فأنظمة المساعد الصوتي مثل “أليكسا” المساعد الصوتي من شركة أمازون، فيها تجربة مستخدم، مع أنها لا تحتوي على واجهة رسومية.

تجربة عملية

لتضح الصورة أكثر جرب البحث في بضعة متاجر إلكترونية، عن حذاء رياضي مخصص للجري. سوف تجد أن بعض المتاجر توفر خصائص متنوعة للبحث وفرز النتائج، وتعطي شعور بالمتعة خلال تصفح المنتجات، بالإضافة إلى سهولة الاستخدام للموقع، حتى لو كانت، هذه هي الزيارة الأولى لك.

في المقابل سوف تجد متاجر أخرى سيئة التنظيم، من الصعوبة أيجاد ما تبحث عنه وقد تغلق الموقع خلال 5 ثواني.

وهذا يوضح أن هذا النوع من الأخير من المتاجر، يوجد لديها تجربة مستخدم سيئة، فنتيجة الاستخدام كانت حصولك على فكرة غير جيدة عن هذا المتجر.

متى أقوم بتحسين تجربة المستخدم؟

أو ماهو الوقت المناسب لذلك؟ هل في بداية المشروع أو في المراحل النهائية، أم بعد اكتمال المشروع؟

يمكن أن تبدأ عملية تحسين تجربة المستخدم من مراحل التخطيط الأولى للمشروع وتستمر حتى بعد إطلاق المشروع، فتحسين تجربة المستخدم هي عملية مستمرة باستمرار المشروع.

هل لديك منتج رقمي (موقع أو تطبيق)؟
أطلب استشارة صوتية أو استشارة نصية مجانا، لمساعدتك على فهم التحديات\الفرص التي تواجه منتجك الرقمي.

مواقع العقارات وصعوبة البحث عن شقة

البحث عن العقارات في الدول العربية سوق مازال عليه طلب كبير، وفي المقابل نجد مواقع البحث عن العقارات المتوفرة على الإنترنت لا تصل إلى طموحات المستخدمين، من حيث نتائج البحث وسهولة الاستخدام.

أكمل القراءة مواقع العقارات وصعوبة البحث عن شقة